مناقشة وضع المنطقة الصناعية بذمار وإجراءات منع المعتدين عليها

صنعاء 4 ابريل 2020م
 ناقش اجتماع عقد اليوم بصنعاء برئاسة وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة وضع المنطقة الصناعية بمحافظة ذمار والإجراءات التي تم اتخاذها لمنع الاعتداءات عليها .
واستعرض الاجتماع بحضور نائب وزير الصناعة والتجارة محمد أحمد الهاشمي ووكلا الوزارة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني وخدمات الأعمال محمد يحيى عبد الكريم والصناعة المهندس عادل مرغم تقرير حول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بالتعاون والتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة ذمار للحفاظ على المنطقة الصناعية ومنع الاعتداءات عليها وكذا ووضع العلامات المساحية .
وفي الاجتماع أكد وزير الصناعة والتجارة أن الوزارة لن تتهاون مع كل من يعتدي على أراضي المناطق الصناعية بالتعاون مع الأجهزة المعنية والسلطات المحلية بما من شأنه الحفاظ عليها .. لافتاً إلى أنه تم إحالة المعتدين على أراضي المنطقة الصناعية بذمار إلى الإجراءات القانونية .
وأشار إلى الاهتمام الكبير للدولة والحكومة بإنشاء مناطق صناعية وتطوير القطاع الصناعي بما تمثله من أهمية لإحداث نقلة نوعية في الاستثمارات على اعتبار ان هذه المناطق ستحل اهم مشكلات وعوائق الاستثمار بما توفره من مقومات الاستثمار الصناعي والتسريع في عملية التنمية الصناعية وجذب الاستثمارات وتوفير مزيد من فرص العمل والدخل .
ولفت إلى أن إنشاء المناطق الصناعية وتشجيع الاستثمار يأتي في إطار التنفيذ العملي للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وبما تحققه من فوائد تعود على البلاد وخاصة في الظروف الراهنة للتغلب على أثار العدوان والحصار .. مؤكداً الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين في المناطق الصناعية.
فيما أشار نائب وزير الصناعة والتجارة إلى أن المناطق الصناعية تعد خطوة متقدمة نحو بناء قاعدة للاقتصاد الصناعي وجذب الكثير من المشروعات الاستثمارية المحلية والأجنبية وتساهم بشكل كبير في نجاح هذه المشروعات نظراً لما توفره من بنى تحتية أساسية وخدمات عامة تؤدي إلى الإسـراع في عملية التنمية .
وتطرق إلى جهود إنشاء مناطق صناعية في محافظات صنعاء وذمار وعمران وصعدة .. داعياً القطاع الخاص للاستثمار في القطاع الصناعي والاستفادة من الموارد الطبيعية والبشرية المتوفرة والمواد الخام المحلية.