تسليم شهادة إجازة لعدد 46 محاسب قانوني

الاثنين 26 نوفمبر 2018م - صنعاء : عقد في وزارة الصناعة والتجارو فعالية تسليم شهادة إجازة محاسب قانوني لعدد 46 محاسب قانوني خريجي دورة أغسطس 2018م ، وفي الفعالية التي حضرها وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة ونائبه محمد أحمد الهاشمي ووكيل قطاع خدمات الأعمال محمد يحيى عبدالكريم هنأ الأخ الوزير جميع الخريجي والخريجات والجهات الداعمة لهم حتى وصولهم لهذه النتيجة  المشرفة.

مشددا على أهمية المرحلة والمسئولية الملقاة على عاتقهم في كافة الجهات الحكومية والخاصة وإلتزامهم بالقسم واليمين التي أدوها انطلاقا من المسئولية الدينية والوطنية والمهنية في مجالات  المحاسبة سواء أكان عملهم في البنك المركزي أو في دور التنمية وإعداد الموازنات وعملية ضبط الإنتاج وغيرها من المهام الكبيرة التي لا بد من مراعاة حجمها وأهميتها .

واعتبر الدرة أن المحاسب كالقاضي في المحكمة توكل له القضايا ويفصل فيها ولهذا فهو المحك في الفصل والبيان والحكم وفق رؤى محاسباتية موثوقة التي لا ينبغي ان تنحاز لأي مغريات أو رشاوات وغير من الضغوطات والمكاسب التي تتنافى مع عظمة القسم وحجم المسئولية.

من ناحيته أوضح محمد يحيي عبدالكريم وكيل خدمات الاعمال بالوزارة : ان هؤلاء الخريجين سيحملون راية التدقيق الحسابي الذي بدأت تأخد مدارها الواسع في مجال التنفيذ  والتي بلا أدنى شك تتطلب أخلاق عالية والتزام كبير من قبل المحاسبين المؤتمن عليهم في أعمالهم سواء في المؤسسات أوالشركات ومن خلال قوائم مالية معدة وفق معايير المحاسبة اليمنية او الدولية،  وأكد الأخ الوكيل اهمية تعزيز المحاسب الثقة في جميع مهامه من خلال إعداد قوائم مالية مستقلة ومحايدة وتقديم قوائم سليمة بشكل عام مع ضرورة الإلتزام بمعايير السلوك المهني.

وقال الوكيل ان المحاسب بمثابة العمود الفقري لأي اقتصاد وطني . معتبرا إجازة المحاسب القانوني بطاقة قانونية تضمن له مستقبل اقتصادي مضمون وفق إلتزامه بالقوانين الضريبية وغيرها ليحقق نجاحه في مختلف الميادين والمجالات .

من جهته أوضح صادق سبعان رئيس اللجنة التحضيرية : أن من أبرز أولويات نجاح المحاسب القانوني أن يدخروا  جهداً في السعي إلى تطوير أدائهم المهني وبشكل مستمر في كافة المجالات العلمية والمعرفية ومواكبة التطور الكبير الذي تشهدهُ مهنة المحاسب القانوني عالمياً وتسخير جميع الوسائل التكنلوجية المتطورة لخدمة ذلك وألا يعتبروا حصولهم على الإجازة نهاية لمشوار معرفتهم المهنية وتحصيلهم العلمي بل هو البداية لدخولهم هذا المجال الذي يعتبر من أهم وأرقى المجالات المهنية على كل المستويات والسعي وراء كل ما هو جديد في هذا المجال دون كلل أو ملل حتى يكونوا في المكانة التي يجب أن يكونوا فيها والمستوى المرموق الذي يجب عليهم الوصول إليه.

منوها ضرورة  إدراك المسئولية التي ألقت على عاتقهم وأن يتحملوها بكل أمانة وإقتدار وأن يكونوا أهلاً لها فهذهِ المسؤولية كبيرة وعظيمة أمام الله أولاً ثم أمام هذا الوطن وأمام المجتمع بأسره ، وأن يتذكروا دائماً القسم الذي أدوهُ وأن يجعلوا خدمة وطنهم ومجتمعهم نصب أعينهم وأولوياتهم.

في الختام كرم معالي الوزير ونائبه ورئيس لجنة الاجازه وكيل الوزاره ورئيس جمعية المحاسبين ومندوب الجهاز المركزي للمحاسبه والوكيل المساعد لمصلحة الضرائب وتسليمهم شهادة المحاسب القانوني، وتكريم اللجنة التحضيرية والراعية لهذه الفعالية بدرع المحاسبين تم تسليمه لوزير الصناعة والتجاره عبدالوهاب الدرة ونائبه محمد أحمد الهاشمي.