وزير الصناعة يلتقي مبتكري مولد أكسجين منزلي يعمل على الكهرباء 

صنعاء ٢٤ مارس ٢٠٢٠م (سبأ)
ألتقى وزير  الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة اليوم بصنعاء  الفريق المبتكر لمولد الأكسجين المنزلي المشارك في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الإبتكارية . 
وفي اللقاء استمع الوزير الدرة من الفريق الى شرح مفصل عن الابتكار الذي يعد بديلا وطنيا هاما في المجال الصحي وعلاج الكثير تداعيات الحالات المرضية المزمنة والتي تحتاج للأكسجين للتنفس بعيدا عن جهاز التنفس الصناعي المستخدم للحالات المستعصية وبامكانية إضافة أدوية للجهاز لإعانة الرئتين في عملية التنفس وبحال توصلة الجهاز بكهرباء تنتج طاقة  متجدده تقوم بقلترة النيتروجين واخراج الاكسجين بنسبة 90 بالمائة. 
وأوضح الفريق ان الجهاز يصدر مايعادل يساوي 5 لتر من غاز الأكسجين في الدقيقة ويتميز بسهولة وخفه في التنقل والاستخدام لأكثر من مريض  ويمكن تشغيله بواسطة الكهرباء المنزلية وقد تم تزويده بعدة فلاتر مضادة للغبار والبكتيريا مما يساعد على سلامة الشعب الهوائية والرئتين حيث يعد  ضمن الإجراءات الإحترازية التي يمكن الإستعانة بها لتفادي الإصابة بوباء  الكورونا المتفشي عالميا .
وفي اللقاء اشار وزير الصناعة والتجارة  الى  أن الدعم والترويج للمبتكرين وخلق جهات تتبنى إبتكاراتهم من أبرز المسئوليات التي تعني بها الوزارة ولقيت اهتماما رئاسيا وحكوميا واسعا نتج عنها قرار إنشاء الهيئة العليا للتكنولوجيا والأبتكار .. لافتا إلى الأبعاد الاقتصادية للاهتمام ودعم بيئة الإبتكار وأثرها في دعم الاقتصاد الوطني وصولا إلى التنمية المستدامة .
وقال " أن العالم اليوم يشهد أكبر كارثة وبائية في تفشي فيروس الكورونا والذي فضح التكنولوجيا وما وصلت إليه ووقوفها عاجزة عن السيطرة على هذا الوباء" .. 
وتطرق إلى الدور الذي يجب أن يقوم به العالم تجاه المخترعين والمبتكرين في المجال الطبي والصحي بإيجاء داء لهذا الوباء أو من باب التخفيف من مضاعفاته التي تودي بشكل كبير بحياة المصابين للموت . 
واعتبر الوزير الدرة  أن هذا الجهاز الخاص بتزويد الأكسجين بداية لهذه المعضلة الكونية والتي لابد من أن يتطور ليواكب جهاز التنفس الصناعي والذي سار مطلبا ملحا لدول العالم بعد تفشي الكورونا
وأكد دعم الحكومة والوزارة ه لهؤلاء المخترعين وخلق جهات تتبنى مشروعهم لتطويره والاستفادة  منه في الحقل الطبي والصحي باعتباره أكثر خفة وأقل تكلفة ويمكن اقتناءه في كل منزل سواء للحالات المرضية المزمنه أو المضاعفات الصحية الطارئة .. مشيدا بالكفاءات المبدعة التي يزخر بها الوطن والتي تحمل شعار صنع في اليمن .
حضر اللقاء مدير عام استقرار الأسواق بالوزارة  خالد الخولاني ومدير عام الصناعات الصغيرة يونس السوسوة ومدير عام مكتب الوزير  أحمد الحيسة.