وزارة الصناعة تنظم احتفالية مركزية بمناسبة المولد النبوي الشريف

صنعاء 6 نوفمبر 2019م 

نظمت وزارة الصناعة والتجارة  اليوم بصنعاء احتفالية مركزية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها واله أفضل الصلاة وأزكى التسليم  .

وفي الاحتفالية أشار وزير الصناعة والتجارة إلى أهمية إحياء مناسبة مولد رسول الإنسانية لما لها من دلالات عميقة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يعيشه الشعب اليمني وإيصال رسائل من خلال احتفائهم بالنبي الأكرم بأنهم ماضون على نهجه القويم في مقارعة الظلم والطغيان ورسالة للعدوان بتمسك الشعب اليمني بنهج المصطفى عليه الصلاة والسلام في الثبات على الحق ومناهضة الظلم. ولفت إلى أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف هو للتذكير بقيم الرسول الكريم ومبادئه وصفاته وأخلاقه والدعوة للاقتداء به والمضي على نهجة وسيرته .. مشيراً إلى أن احتفال الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي يؤكد ارتباط اليمنيين بسيد البشرية وإمام المرسلين واقتدائهم بسيرته وتعاليمه ويعكس مكانة رسول الإنسانية في نفوسهم ووجدانهم.

وقال " صفات الرسول الأكرم سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم وسمو اخلاقه وشجاعته ورحمته وشجاعته وثباته على الحق وتضحياته وسيرته العطرة ومحبتنا له ولأهله وأصحابه ولمواقفه التي هي كالجبال في صلابتها أكبر من أن تحويها كلمة في احتفال أو مؤلفات أو كتب ومحبتنا له في سويداء القلب وأعماق النفس ومرتبط بعقولنا وأرواحنا وإيماننا ".

وأضاف " إن احتفالنا بمولده هو تذكير لنا ولأنفسنا وغرس لمحبته في وجدان أبنائنا وبناتنا وشبابنا وتعريفهم بسيرته العطرة فلا يلتفتون لغيره من الشخصيات الغريبة والبعيدة عن الله وعن الإسلام والذين تكرسهم وسائل الإعلام ومواقع التواصل ولنحميهم من تلك الأفكار الهدامة والضالة والدخيلة والضارة وتحسينهم ضد الشبهات والحملات الدعائية المشوهة لرمزنا وقدوتنا ومحاولة التقليل منه ولفت انظار شبابنا لغيره من تلك الشخصيات الهزيلة ".. مبيناً أن الاحتفاء بمولد رسول الإنسانية يحمل دلالات ومعان عظيمة ومحطات إيمانية للتزود بالقيم والمبادئ الأخلاقية النبيلة للرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم. ودعا الوزير الدرة الجميع إلى الاهتمام بالفقراء والمساكين وتقديم الدعم والمساندة لهم .. لافتاً إلى أنه سيتم بالتزامن مع الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تقديم قافلة كبرى من المواد الغذائية توزع للفقراء والمساكين والنازحين والمحتاجين في أمانة العاصمة ومختلف المحافظات وبمساهمة من الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة ورجال المال والأعمال .

واشاد بالتفاعل مع القافلة الكبرى من قبل التجار ورجال الأعمال الذين تجاوبوا مع دعوة الوزارة وكذا كل من أسهم في دعم هذه قافلة الخير والعطاء للفقراء والمساكين والمحتاجين والنازحين  وكذا كل التجار  الذين قدموا عروض وتخفيضات للكثير من السلع والبضائع والمواد الاستهلاكية بهذه المناسبة العظيمة.

وأكد وزير الصناعة والتجارة مدى الحرص من قبل كافة منتسبي الوزارة على تقديم كافة الخدمات للمواطنين انطلاقاً من الاقتداء بسيرة الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم وسمو اخلاقه وتعامله وتفانيه .. معبراً عن ثقته في أن قيادة وموظفي الوزارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها ينطلقون في العمل والبذل والعطاء وتعاملهم مع الناس اقتداء بالرسول وخدمة أبناء المجتمع الذين يتعاملون مع الوزارة وتقدم لهم خدماتها وعدم تأخير معاملاتهم وإنجازهاً أولاً باول .

وتطرق إلى جهود الوزارة في تطوير مكتب خدمات الجمهور وتحسين بيئة الأعمال وتطويرها وإعادة النظر في سير الإجراءات وتبسيطها والرقابة على سير أداء الموظفين لتسود الشفافية والوضوح والسرعة في الإنجاز بما يعود بالفائدة على المواطن .. لافتاً إلى أن الوزارة تعكف على إنشاء النافذة الالكترونية وأتمتة العمل في مختلف القطاعات والإدارات واستكمال الربط الشبكي بين الوزارة ومؤسساتها ومكاتبها في مختلف المحافظات لتحقيق وشدد على أن قيادة الوزارة لن تتهاون في حق كل من يبتز المواطنين والمتعاملين ولن يكون هناك حماية لأي فاسد مهما كانت مكانته .. مؤكداً أن الحماية ستكون للموظف المثالي النزيه والمخلص الذي ينجز معاملات الناس ويتعامل لشفافية وحرص على العمل .

وحث الوزير الدرة الجميع على البذل والعطاء والإنجاز وإذكاء روح الابتكار في العمل للانطلاق بروح الأمل والطموح نحو التطوير والتصنيع والتنمية والمستقبل المزدهر لبلادنا .. داعياً إلى المشاركة الفاعلة في الاحتفالية الكبرى التي ستقام في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء .

واختتم بقوله " نؤكد بان وطننا بعد تجاوز محنة العدوان الظالم والحصار الجائر سيتجه نحو بإرادة قوية ورؤية وطنية ثاقبة نحو دولة قوية حديثة تعتمد على نفسها وتطوير قدراتها شبابها وعمالها وتشجع مبتكريها لزراعة الأمل في صخور الجبال التي ارتوت بدماء الشهداء الذين قدموا ارواحهم في سبيل عزة اليمن وكرامته وحريته واستقلاله ".

من جهته وفي الاحتفالية التي حضرها عضو مجلس الشورى طلال عقلان أشار نائب وزير الصناعة والتجارة محمد أحمد الهاشمي إلى الدلالات العظيمة لهذه المناسبة العظيمة باعتبارها محطة مهمة وفاصلة في تاريخ البشرية ومولدا  للإنسانية أعادها إلى الحياة الكريمة القائمة على موازين العدل والمساواة والأخوة ومبادئ التكافل والتراحم والقيم الحميدة والأخلاق النبيلة السامية.

وقال " نحن في مقام المسئولية الكبيرة بالاقتداء بالرسول الأكرم في الأمانة والتفاني والاخلاص في العمل والنزاهة والنشاط وخدمة الناس والتراحم والجهاد".

وأضاف " كلما ابتعدنا عن رسول الله وتعاليمه ابتعدنا عن النصر وكلما اقتربنا منه اقتربنا من النصر وإن النصر قادم وقريب وسنحتفل به جميعاً كشركاء في تحقيقه نحن أبناء الشعب اليمني الصامد الصابر المجاهد ".

ولفت إلى أن إحياء هذه المناسبة والاحتفال بها رسالة للأجيال لكي يعرفوا من هو المثل الأعلى والقدوة الحسنة ولنا الفخر كيمنيين أن قال فينا رسول الله الإيمان يمان والحكمة يمانية وليس غريباً علينا الاحتفال بمولد الرسول الأكرم .. مؤكداً بأن الاحتفال الكبير سيكون في ميدان السبعين بعاصمة اليمن الموحد صنعاء لنقول كلمتنا للعالم ورسالتنا بأننا شعب الصمود والإباء والنصر العظيم .

وقال الهاشمي " لقد سلط علينا العدو كل قوته وحاول تدمير اليمن وشعب الإيمان والحكمة لكننا نجدد العهد لله ولرسوله بأننا ماضون على درب الرسالة المحمدية دين الإسلام الحق في البناء والتنمية لبلدنا والدفاع عنه في مواهة قوى الاستكبار العالمي التي تقود العدوان على الشعب اليمني. واكد أن الوزارة ومختلف مؤسساتها ستمضي في تطوير العمل وتحسين الخدمات التي تقدم للمواطنين انطلاقاً من توجيهات القيادة السياسية والحكومة وحرصهم على تخفيف المعاناة عن ابناء الشعب اليمني المناضل الصامد .

تخلل الاحتفال كلمة عن الأطفال ألقاها الطفل ذي يزن جميل جهارة اشار فيها إلى أن إحياء هذه المناسبة هو تكريم لسيدنا محمد الذي نستلهم منه ومن سيرته العظيمة الدروس والعبر ونقتدي بنهجه ونتمسك بمبادئه في الصبر والثبات على الحق ومواجهة العدوان .

ولفت إلى ان احتفال الشعب اليمني بهذه المناسبة يعكس مدى حب اليمنيين لرسول الله رغم ظروف العدوان والحصار .. مؤكداً بأن بشائر النصر تلوح في الأفق .

فيما القيت عدد من القصائد الشعرية من الشاعر سامي عبيد وعكام القصاد والطفلة سندس الحمزي وتقديم أناشيد وفقرات فنية ومسرحية نالت الإعجاب. حضر الاحتفال .. وكيلا الوزارة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني وخدمات الأعمال محمد يحيى عبد الكريم ورئيس المؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الاسمنت قاسم الوادعي ومدير عام شركة الادوية الدكتور عبد الله الحمزي ومدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس الدكتور ابراهيم المؤيد .

صادر : الاداره العامه للعلاقات العامه والاعلام