تحت شعار ( يد تحمى ويد تبني ) معا للحد من معاناة المواطن

دشن وزير الدولة حميد المزجاجي ومدير عام المؤسسة الاقتصادية اليمنية حسن المراني ورئيس الغرفة التجارية بأمانة العاصمة حسن الكبوس المهرجان الغذائي للشهر الكريم اليوم بصنعاء. وفي حفل تدشين المهرجان الغذائي الذي يقام برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور _ خلال الفترة من 8 الى 26 مايو 2018 الموافق 22 شعبان الى 11 رمضان..
وتحت شعار ( يد تحمى ويد تبني ) معا للحد من معاناة المواطن اكد وزير الدولة حميد المزجاجي أن افتتاح المهرجان الغذائي الرمضاني الذي تنظمه المؤسسة الاقتصادية اليمنية، يأتي انطلاقا من حرص القيادة السياسية لتخفيف معاناة المواطنين وتلبية متطلباتهم من السلع الاستهلاكية مع قدوم شهر رمضان المبارك. داعيا البيوت التجارية بالعاصمة صنعاء للتفاعل مع مبادرة المؤسسة الاقتصادية اليمنية وتقديم التسهيلات للمواطنين وخاصة في ظل ما يشهده اليمن من تداعيات للأوضاع الاقتصادية وتفاقمها جراء العدوان والحصار وتدهور الوضع المعيشي للمواطنين .
. وأشاد المزجاجي بمبادرة المؤسسة الاقتصادية اليمنية والشركاء المحليين على إقامة المهرجان الغذائي الرمضاني. من جانبه أكد مدير عام المؤسسة الاقتصادية اليمنية الأخ / العميد حسن صلاح المراني على أهمية اعداد الخطط والبرامج لمثل هذه المهرجانات التي تصب في صالح المواطن خاصة ذوي الدخل المحدود وبما يضمن تلبية كافة احتياجات الأسر اليمنية من المواد الغذائية وبأسعار مخفضة.
وقال مدير عام المؤسسة أن المهرجان يأتي ضمن المشروع الوطني الذي أطلقه الرئيس الشهيد صالح الصماد ” يد تحمي .. ويد تبني” وحرصا من الحكومة والبيوت التجارية لتخفيف الأعباء عن المواطنين جراء العدوان والحصار. مشيرا الى أن المهرجان يأتي أيضا للتخفيف من الأعباء المعيشية التي يمر بها المجتمع وخاصة مع قدوم شهر رمضان الكريم.
وأضاف المراني حرصنا على ضرورة وضع آلية للعرض والبيع وبما يسهم في التخفيف من معاناة المواطنين ومراعاة الظروف الصعبة التي يمرون بها جراء انقطاع المرتبات واستمرار العدوان السعودي الأمريكي الغاشم والحصار المطبق على الموانئ اليمنية.
من جهته أضح رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة حسن الكبوس أن تنظيم المهرجان يعد ثمرة جهود بين الغرفة والمؤسسة الاقتصادية والبيوت التجارية لعرض المنتجات الغذائية بأسعار الجملة، لتخفيف معاناة المواطنين وتخفيض الأسعار وعدم الاحتكار والمغالاة. واو ضح الكبوس إلى أن الأوضاع الصعبة التي يمر بها الوطن والمواطن، تحتم على الجميع وفي المقدمة التجار ورجال المال والأعمال، المساهمة في تخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية وتعزيز صمود الشعب اليمني خلال المرحلة الراهنة.
بدوره أوضح الأخ بكيل البراشي – نائب مدير عام المؤسسة الاقتصادية اليمنية – أنه سيتم توفير كافة متطلبات الأسر من المواد الاساسية والغذائية لشهر رمضان.
وبين أن المهرجان الذي نظمته المؤسسة بالتنسيق مع السلطة المحلية ورجال الاعمال والتجار والجهات المعنية، يهدف الحد من معاناة المواطنين من خلال توفير المواد الغذائية بأسعار مخفضة.
وفي حفل التدشين أيضا اطلع الوزير المزجاجي ووكيلا وزارة الصناعة عبدالإله شيبان ومنذر الشرجبي ومعهم نائب مدير المؤسسة الاقتصادية بكيل البراشي وعدد من المسئولين، على أقسام المعرض، واستمعوا من القائمين إلى إيضاح عن المنتجات المعروضة والتسهيلات المقدمة للمواطنين من تخفيض لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية.