الرهوي يطلع على أنشطة مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية

صنعاء 10 مايو2020م

اطلع عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي  اليوم على أنشطة مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية ومستوى الخدمات التي تقدمها في رعاية الأيتام واليتيمات.

وخلال الزيارة التي جاءت بتكليف رئيس المجلس السياسي الأعلى، استمع عضو السياسي الأعلى الرهوي ومعه وزيرا الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة والشئون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع ومحافظ حضرموت لقمان باراس إلى شرح من رئيسة مجلس إدارة المؤسسة رقية عبدالله الحجري عن طبيعة عمل ونشاط المؤسسة ومراحل التأسيس منذ إنشاء دار الرحمة لرعاية اليتيمات كأول دار لليتيمات في الجمهورية.

وطاف الرهوي ومرافقوه بأقسام المؤسسة ودار الإيواء وتعرفوا على الخدمات المقدمة فيها ومستوى التعليم والتأهيل ومنها الخياطة والنجارة، واستمعوا إلى قصص النجاح التي حققتها المؤسسة في تخريج كوادر من اليتيمات والأيتام المتأهلين والذين أصبحوا قادرين على العطاء وخدمة المجتمع.

وأشاد عضو السياسي الأعلى بما لمسه من اهتمام من قبل قيادة المؤسسة في تقديم الرعاية الشاملة لليتيمات والأيتام وما يتم توفيره من خدمات إيوائية لهم .. مؤكداً ضرورة الإهتمام بالبرنامج التأهيلية والتربوية وإيجاد قنوات تواصل مع الجهات الحكومية والأهلية لتوفير الدعم اللازم للمؤسسة بما يمكنها من القيام بدورها الإنساني تجاه شريحة الأيتام.

وحث الجهات المعنية في الحكومة والقطاع الخاص على تحمل المسؤولية تجاه شريحة الأيتام بتقديم الدعم اللازم وإعفاء المؤسسة من أي رسوم كون عملها ذو طبيعة إنسانية بحتة .. منوها بالنظام الإداري الجيد بالمؤسسة والذي كان له الأثر الإيجابي في تقديم مستوى عالي من خدمات الرعاية لليتيمات والأيتام.

وقدّم الرهوي لرئيسة مؤسسة دار الرحمة لليتيمات درعا ورسالة شكر نظير جهدها ودورها في تعزيز مستوى الرعاية لشريحة الأيتام واليتيمات.

بدوها ثمنت رئيسة المؤسسة هذه اللفتة من المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ وحرصهما على التعرف عن قرب لاحتياجات المؤسسة وتقديم الدعم اللازم لها.

وأكدت أن هذه الزيارة سيكون لها الأثر الإيجابي لدى كادر المؤسسة ومنتسيها من الأيتام واليتيمات ودافع لهم لمواصلة التعليم والتأهيل وغيرها. رافقه خلال الزيارة وكيل أمانة العاصمة إبراهيم المأخذي وعدد من المسؤولين في الجهات المعنية والقطاع الخاص.