وزير الصناعة يؤكد أهمية دور الصحفيين والإعلاميين في التوعية بالقضايا الاقتصادية

صنعاء 10 مايو 2021م 
أكد وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة أهمية دور الصحفيين والإعلاميين في توعية المجتمع بالمفاهيم والحقائق والمكونات الرئيسية للعملية الاقتصادية في اليمن عبر إنتاج أعمال من مختلف الفنون الصحفية والإعلامية .
وأشار الوزير الدرة خلال اختتام البرنامج التدريبي في مهارات وفنون التحرير الصحفي والإعلامي لكوادر الوزارة والمؤسسات التابعة لها الذي نظمته الإدارة العامة للموارد البشرية والإدارة العامة للعلاقات والإعلام إلى اهتمام الوزارة بتطوير قدرات الاعلاميين في مجال استخدام وسائل الإعلام في التوعية بالقضايا الاقتصادية بوصفها أداة مشاركة فاعلة ومؤثرة على صعيد التنمية المستدامة وتحقيق التطور الإقتصادي المنشود .
ولفت إلى أن الوزارة بصدد استكمال البنية التحتية للمركز الاقتصادي للدراسات والإعلام بالوزارة وتوفير الامكانات اللازمة له بما يسهم في الوصول إلى إعلام اقتصادي يمني متطور وفاعل يدعم ويعزز خطط التنمية المستدامة ويؤسس لمنظومة مراقبة وشفافية إعلامية تتابع بشكل دقيق وبمهنية عالية مختلف مكونات العمل الاقتصادي سواء كان في القطاع الخاص او القطاع العام.
ودعا إلى أهمية تعزيز دور الإعلام ووسائله المختلفة في رفع الوعي المجتمعي حول الاقتصاد اليمني من خلال أنشطة وبرامج وكتابات إعلامية تجعل الوسائل الإعلامية مشاركة في نشر الوعي الاقتصادي ومناصرة للحقوق الاقتصادية للمواطن اليمني ومدافعة عنه.
وحث وزير الصناعة والتجارة المشاركين في البرنامج التدريبي على تطبيق كل ما تلقوه من معارف ومهارات في الواقع العملي بما يحقق الهدف منه في نقل وتغطية الأحداث والفعاليات وفق الأسس والمعايير الصحفية والإعلامية السليمة وتسليط الضوء على القضايا الاقتصادية والصناعية وتعريف المواطنين بدور القطاع الصناعي والتجاري في دعم الاقتصاد الوطني .
هدف البرنامج الذي درب فيه الاعلامي الدكتور خالد عمر والصحفي حسن الوريث والمصور خالد الثور إلى إكساب المشاركين مهارات التحرير الاعلامي والصحفي وتشكيل فريق إعلامي في الوزارة والمؤسسات التابعة لها بما يسهم في إيصال رسالة الوزارة بالشكل المطلوب.
وتلقى 30 مشارك ومشاركة من مختلف القطاعات في الوزارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها مهارات ومعارف حول مهارات وفنون التحرير الصحفي وأساليب صياغة الأخبار والتقارير والمقالات الصحفية وطرق الإلقاء والتقديم الإذاعي والتليفزيوني وتقنيات التصوير الفوتوغرافي والفيديو.
وفي الختام تم تكريم المدربين والمشاركين في البرنامج التدريبي والجهات والشخصيات المتعاونة في إنجاحه.