الصناعة تبدا نزول ميداني لضبط المتلاعبين بالأسعار واحتكار للسلع

صنعاء ٢ مارس ٢٠٢١م (سبا) 
 
بدأت وزارة الصناعة والتجارة اليوم نزول ميداني للرقابة على الأسواق وتحقيق الاستقرار التمويني في احتياجات المستهلك من السلع الغذائية بالأسعار التنافسية وتطبيق الية عرض واشهار أسعار السلع الغذائية الأساسية والمنتجات الاستهلاكية . 
يتضمن النزول الميداني في أمانة العاصمة والمحافظات من خلال اللجان وفرق العمل التي تم تشكيلها ضبط المخالفين وكل من يقوم برفع الأسعار وكذا  مخالفات نقص وزن رغيف الخبز وتثبيت آلية عرض وإشهار السلع لجميع السلع المتداولة المحددة اسعارها وغيرها بطرق الاشهار المناسبة .
وخلال عملية النزول الميداني أكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني ان الوزارة لن تتهاون وستتخذ اجراءات صارمة ضد المخالفين والمتلاعبين بالأسعار وقوت المواطنين وفقاً للقانون ودون أدنى تهاون لحماية المستهلك.
وحث المجالس المحلية ومكاتب الصناعة بالأمانة والمحافظات على القيام بواجبها واستمرار تنفيذ مهام الرقابة لحماية المستهلك وتطوير آليات العمل ومتابعة حركة الأسواق بشكل يومي لتحقيق الاستقرار التمويني والسلعي وضبط المخالفين للأسعار والمواصفات والأوزان.
وحذر الوكيل الغرباني ضعفاء النفوس من استغلال الأوضاع الراهنة وخاصة منتجي ومستوردي الدقيق .. مؤكداً أنه لا يوجد أي مبرر لرفع أسعار الدقيق والمواد الغذائية والاستهلاكية.
ودعا المواطنين إلى عدم التردد في الإبلاغ عن المخالفات التي يلاحظونها من أجل تشديد الرقابة على الأسواق على الرقم المجاني ( ١٧٤ ) .. مؤكدا الحرص على عدم التهاون في ضبط كل من يتلاعب ويحتكر ويستغل حاجة الناس وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم .
وطمأن وكيل وزارة الصناعة والتجارة المواطنين بتوفر المخزون الغذائي في الأسواق .. داعيا الجميع إلى عدم التهافت على شراء وتكديس السلع والمواد الغذائية وكذا عدم الاندفاع وراء الشائعات .
وأهاب بالجميع التعاون مع الوزارة ومكاتبها بأمانة العاصمة والمحافظات لإنجاح النزول الميداني وضبط الأسعار والرقابة على الأسواق وحماية المستهلك من استغلال بعض التجار المتلاعبين بأسعار المواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية.
ولفت الى انه يتم التنسيق مع كبار التجار والمستوردين إلى استمرار التعاون مع الوزارة في ترحيل السلع والمواد الغذائية إلى مختلف المحافظات .
فيما أوضح مدير مكتب الصناعة بأمانة العاصمة صادق صلاح ونائبه محمد سودان أن نزول اللجان المشكلة لهذا الغرض سيشمل كافة الأسواق لضبط أي ارتفاعات سعرية للمواد الغذائية والأساسية الاستهلاكية ومدى الالتزام بأوزان وأسعار الخبز والرقابة على الجودة والصلاحية للبضائع خاصة مع قدوم شهر رمضان. 
وحذرا من التلاعب بالأسعار وأقوات المواطنين والاحتكار للسلع الأساسية والمنتجات المستهدفة التي تشكل أولوية في الحياة المعيشية للمستهلك. 
وأكدا أن المكتب سيتخذ الإجراءات القانونية ضد كل من يتلاعب بقوت المواطن سواء من حيث جودة المنتجات والصلاحية والاسعار وخاصة اسعار الدقيق .