مناقشة خطط مؤسسة الغزل والنسيج وتشغيل أقسام المصنع

[05/يوليو/2020] صنعاء
 
ناقش مجلس إدارة المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج في اجتماعه اليوم برئاسة وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة خطط وأنشطة المؤسسة وبرامجها خلال المرحلة القادمة وترتيبات إعادة تشغيل أقسام الغزل بالمصنع .
واستعرض الاجتماع تقرير رئيس المؤسسة عبد الإله شيبان حول جهود إعادة تشغيل أقسام المصنع بشكل تدريجي وفقا للإمكانات المتاحة، مبيناً أنه بدأ تشغيل قسم الخياطة واستكمال إعادة تأهيل قسم النسيج وتأهيل قسم الغزل والترتيبات الجارية لبدء الإنتاج في الأقسام وبما يساهم في رفد السوق المحلية بالمنتجات الوطنية من الغزل والنسيج .
وثمن التقرير جهود قيادة وزارة الصناعة ودعمها لإعادة تشغيل المصنع تدريجياً من خلال قسم الخياطة وخطوط الإنتاج المختلفة لإنتاج الكمامات والملابس الطبية وفقاً للمواصفات القياسية المعتمدة لتغطية احتياجات المستشفيات والمرافق الصحية والمؤسسات والجهات المختلفة.
وأشار التقرير إلى إعادة تأهيل وتشغيل محلج القطن بمدينة الحديدة في إطار دعم استمرار مصنع الغزل والنسيج وتشغيل بقية الأقسام للوصول إلى الجاهزية للإنتاج والتنسيق مع وزارة الزراعة والمؤسسات الزراعية لتشجيع ودعم مزارعي القطن والتوسع في زراعة القطن لتوفير المواد الخام للمصنع .
وفي الاجتماع أكد الوزير الدرة دعم وزارة الصناعة للمؤسسة وجهودها في إعادة تشغيل أقسام مصنع الغزل والنسيج لبدء الإنتاج لتوفير احتياجات البلاد من الصناعات النسيجية الوطنية وتحقيق المنافسة في الأسواق.
ولفت إلى ماتحقق في انتاج الكمامات الطبية لتوفير احتياجات المستشفيات والمراكز الصحية والمرافق الحكومية وصولاً إلى تغطية السوق المحلية لكسر الاحتكار .. مشيداً بجهود كافة العاملين في المؤسسة والمصنع ومحلج القطن الذين يعملون من أجل استمرار العمل والإنتاج .
وأشار إلى الجهود الحكومية لتحفيز الصناعات الوطنية في مختلف المجالات ومنها صناعة الغزل والنسيج في إطار تنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة في الجانب الاقتصادي لتشجيع الإنتاج المحلي وتجويده لتحقيق المنافسة في الأسواق ويكون بديلا للمنتجات المستوردة لتخفيف فاتورة الاستيراد التي تكلف خزينة الدولة مليارات الدولارات وكذا استيعاب العمالة وخلق فرص جديدة للشباب  .
وحث وزير الصناعة القطاع الخاص على الاستثمار في الصناعات المختلفة ومنها الغزل والنسيج والاستفادة من ميزات القطن المحلي الذي يعتبر من أجود أنواع القطن .. مؤكداً استعداد الحكومة والوزارة تقديم كافة التسهيلات لهم بما يكفل تنمية الاقتصاد الوطني خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن بسبب العدوان والحصار.