نبذة تعريفية عن مكتب الاتصال والتنسيق مع منظمة التجارة العالمية

بدأت خطوات اليمن نحو الانضمام لمنظمة التجارة العالمية :-

تتشكل رسميا منذ عام 1998م حينما قامت لجنة وزارية بدارسة مدى مناسبة الانضمام للمنظمة وذلك بعد أن قطعت الجمهورية اليمنية شوطاً كبيراً في طريق الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ في عام 1995م بالتعاون مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي. وتأكد هدف الانضمام للمنظمة من خلال بيان الحكومة المقترح لمجلس النواب في الأول من يونيو 1998م، عندما تضمن البيان – لأول مرة – تحديد الانضمام لمنظمة التجارة العالمية كأحد الأهداف التي تسعى الجمهورية اليمنية إلى تحقيقيها، في إطار الاندماج في نظام التجارة متعدد الأطراف والاقتصاد العالمي.

وتم تشكيل الآلية الوطنية للإعداد والتفاوض للانضمام للمنظمة من خلال صدور قرار مجلس الوزراء بإنشاء لجنة وزارية خاصة بالسياسات العامة للتفاوض مع المنظمة برئاسة دولة رئيس مجلس الوزراء، وكذلك فريق تفاوض وطني وإنشاء اللجنة الوطنية للإعداد والتفاوض مع منظمة التجارة العالمية برئاسة وزير الصناعة والتجارة.

ويعتبر مكتب الاتصال والتنسيق مع منظمة التجارة العالمية في وزارة الصناعة والتجارة النقطة المحورية التنفيذية في عملية الانضمام للمنظمة الدولية من خلال مهام المكتب في التواصل مع الجهات ذات العلاقة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، كما يعد المكتب جهة الاتصال والتنسيق الرسمية الوحيدة مع منظمة التجارة العالمية.

ويضطلع المكتب، على وجه الخصوص بالمهام والاختصاصات التالية :

  1. الاتصال والتنسيق مع الوزارات والهيئات الرسمية الوطنية، وأية جهات أخرى محلية يتطلب التواصل معها لتحقيق هدف الانضمام للمنظمة.
  2. الاتصال والتنسيق مع منظمة التجارة العالمية في إطار إنجاز هدف الانضمام للمنظمة.
  3. الإعداد والمشاركة في اجتماعات الآلية الوطنية ومتابعة نتائج أعمالها.
  4. المشاركة في الإعداد للمفاوضات المتعددة الأطراف والثنائية والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
  5. إعداد البحوث والتقارير ذات العلاقة بعملية الانضمام للمنظمة.
  6. المشاركة في إعداد وإقامة الندوات واللقاءات المتخصصة حول عملية الانضمام للمنظمة والمواضيع ذات الصلة بالمنظمة واتفاقياتها.
  7. القيام بمهام السكرتارية الفنية للجنة الوطنية.
  8. القيام بأية مهام أخرى يكلفه وزير الصناعة والتجارة رئيس اللجنة الوطنية.