وزير الصناعة يؤكد أهمية تعزيز الوعي والمشاركة المجتمعية للحفاظ على النظافة والبيئة  

صنعاء 12 ديسمبر 2019م 
أكد وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة أهمية تعزيز الوعي ونشر السلوكيات الايجابية للحفاظ على النظافة والبيئة وإظهار العاصمة صنعاء بالمظهر الجمالي اللائق بها .
وأشار الوزير لدرة خلال مشاركته ومعه رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالأمانة حمود النقيب وحسن عبد القادر هلال  اليوم في حملة النظافة الشاملة 12 /12 انطلاقا من شارع الشهيد عبد القادر هلال بالعاصمة صنعاء إلى ضرورة التعاون وحشد الجهود الرسمية والمجتمعية من أجل إيجاد بيئة نظيفة باعتبار النظافة مسؤولية تقع على عاتق الجميع وواجب ديني ووطني .
ولفت إلى أن الحملة الشاملة للنظافة في 12 /12 التي أطلقها الشهيد عبد القادر علي هلال تعد لبنة أساسية في جعل العاصمة صنعاء عاصمة نموذجية تشرف كل اليمنيين  .. مشيداً بدور وسائل الإعلام في هذا الجانب وتعزيز الوعي المجتمعي بالحفاظ على النظافة والبيئة .
من جهته أوضح رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بأمانة العاصمة أن هذه الحملة التي يشارك فيها أبناء العاصمة وكل المنظمات المبادرات المجتمعية تؤكد أهمية استشعار النظافة كسلوك وممارسة.
وأشار إلى أن أمانة العاصمة أعدت برنامجاً لهذه الحملة يرتكز على تضافر الجهود بين الجهات الرسمية والمجتمع المحلي لإنجاح الحملة وتحقيق أهدافها .. داعياً الجميع إلى التعاون مع عمال النظافة والحفاظ على البيئة والالتزام بالتعليمات وعدم رمي المخلفات في الشوارع لخلق بيئة نظيفة ونموذجية في المجتمع.
إلى ذلك شارك وزير الصناعة والتجارة  ومعه مدير الإصلاحية المركزية محمد المأخذي في حملة النظافة التي تم تنفيذها في الإصلاحية في إطار حملة النظافة الشاملة 12 /12 .
وثمن الوزير الدرة هذه المبادرة من قبل إدارة الإصلاحية ونزلائها كتأكيد على أهمية النظافة والحفاظ على البيئة في حياة الناس .. مؤكداً استعداد الوزارة لدعم جهود إدارة الإصلاحية في التطوير والتحديث ورفدها بالإمكانات المتاحة خاصة للمعامل والورش لتدريب وتأهيل النزلاء .
صادر : الاداره العامه للعلاقات العامه والاعلام