وزارة الصناعة تعلن اول يناير موعداً لانطلاق الموسم الثاني لمسابقة المشاريع الابتكارية

[29/ديسمبر/2019]
أعلنت وزارة الصناعة والتجارة انطلاق الموسم الثاني للمسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية الأربعاء المقبل 1 / 1 / 2020م .
وأقرت اللجنة الإشرافية للمسابقة في اجتماعها اليوم برئاسة وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة بحضور نائب الوزير محمد أحمد الهاشمي فتح باب التسجيل للمشاركين في الموسم الثاني للمسابقة عبر الموقع الالكتروني الخاص بالمسابقة الذي سيتم تدشينه الأربعاء المقبل وكذا مواعيدها وإجراءاتها والمجالات التي ستتضمنها .
وتتضمن المسابقة في موسمها الثاني سبعة مجالات تشمل: الأتمتة والتحكم والذكاء الاصطناعي وأنتاج الطاقة وتكنولوجيا المعلومات وصناعة البرمجيات والإنتاج والصناعة الزراعية والصناعات الاستخراجية والمعدنية والأجهزة والمعدات الطبية .
واستعرض الاجتماع بحضور وكيل الوزارة لقطاع الصناعة المهندس عادل مرغم ووكيل قطاع خدمات الأعمال محمد يحيى عبد الكريم، تقرير حول مستوى الإنجاز في التحضيرات والترتيبات للموسم الثاني للمسابقة واستمارات التسجيل الالكترونية ومواعيد استقبال مشاركات الراغبين للتنافس فيها من محافظات الجمهورية كافة .
وفي الاجتماع ثمن الوزير الدرة دعم و رعاية رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ مهدي المشاط للمسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية والذي أسهم في إنجاح الموسم الأول ويعطي دافعاً لتحقيق نجاح أفضل في هذا الموسم .
وأكد الحرص على تذليل كافة الصعاب أمام المبتكرين والمخترعين بهدف إخراج مشاريعهم إلى أرض الواقع .. داعياً أصحاب رأس المال الوطني والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص إلى استقطاب المبتكرين والمخترعين وتبني مشاريعهم كمشاريع تنموية وطنية تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية وتحقيق نقلة متميزة لليمن.
ودعا وزير الصناعة والتجارة كافة المبدعين والمبتكرين والمخترعين من عموم محافظات الجمهورية إلى المشاركة في الموسم الثاني من المسابقة وتقديم مشاريعهم ابتداء من 1 / 1 2020 م وفقاً للشروط والمعايير المحددة من قبل اللجنة الفنية ولجنة التحكيم وعبر الموقع الالكتروني الخاص بالمسابقة وموقع الوزارة .
من جانبه أوضح نائب وزير الصناعة والتجارة أن تبني وإقامة المسابقة بشكل سنوي يأتي انطلاقاً من النجاحات التي تحققت في الموسم الأول ونظراً لأهميتها على مستوى الاقتصاد والإنتاج والابتكار العلمي وإسهامها في تحقيق نقلة متميزة لليمن في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية ودعم طموحات المبتكرين وتنميتها .
ولفت إلى أن الوزارة عملت على توسيع مجالات الجائزة في الموسم الثاني وتطويرها لتشجيع المبتكرين والمبدعين واكتشاف الأفكار والمشروعات الإبداعية الواعدة في المجالات المختلفة والدفع بشباب الوطن نحو العمل والإبداع واستغلال كل الإمكانيات والأفكار النابعة من عقولهم واذهانهم المتوقعة لإيجاد الحلول والبدائل المفيدة لتجاوز الأوضاع الاقتصادية الصعبة ومواجهة العدوان والحصار الاقتصادي.
وأشار إلى أن تطوير الصناعات اليمنية ينطلق من إيجاد شراكة حقيقة بين المخترعين والمنتجين والمصنعين والدولة للخروج بمنتج يمني متميز يلبي احتياجات السوق المحلية في جميع المجالات.
 
صادر :الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام