فعالية بمناسبة يوم البٌن العالمي

صنعاء [01/أكتوبر/2019]

نظمت وزارة الزراعة والري اليوم بصنعاء فعالية ومعرض لمنتجي ومصدري البن بمناسبة يوم البٌن العالمي.

وفي الفعالية أشار نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والاقتصادية الدكتور حسين مقبولي إلى أن البٌن اليمني يمثل هوية حضارية وتاريخية لليمن واليمنيين والحفاظ عليه جزء لا يتجزأ من التمسك بالهوية الزراعية على المستوى الوطني. واعتبر البٌن اليمني، السلعة الثالثة عالميا بعد انتاج النفط والذهب .. مبينا أن الاحتفال بيوم البٌن العالمي، يعكس الدلالات التاريخية للبن اليمني الذي أخذ النصيب الأكبر في الشهرة فضلا عن السمعة الطيبة التي تمثل درر يرتشفها عشاق القهوة في مختلف أنحاء العالم.

وأشار مقبولي إلى أهمية البٌن اليمني كمحصول نقدي إستراتيجي هام، له تاريخه العريق في تلبية اجتياح الأسواق العالمية دون منافس إلى جانب أنه كان السلعة الأبرز تصديرا عبر ميناء الحديدة إلى كثير من دول العالم. ولفت إلى أن زراعة وإنتاجية البٌن في اليمن شهدت تراجعا نسبيا بحسب الدراسات، حيث كان يزرع في مساحة تقدر بـ 35 ألف هكتار وينتج 20 ألف طن ويصدر منه 12 ألف طن.

وقال “نجد أن هناك تصاعدا في الأعباء والتحديات أمام زراعة البٌن، ما أثر بشكل ملحوظ في تراجع المساحات المزروعة ومنها تحديات فرضها العدوان باختراق الأسواق اليمنية أسمدة ومبيدات كيميائية مدمرة لزراعته، إلى جانب تحديات تتعلق بشحة الأمطار والمياه الجوفية المخصصة لزراعة البٌن، ما يتطلب توجه جاد من الجهات المعنية لتوفير خزانات حصاد مياه الأمطار وبناء حواجز مائية لتوفير المياه لري أشجار البٌن”.

وشدد نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والإقتصادية على ضرورة مضاعفة الجهود للتوسع في زراعة وإنتاجية البٌن بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني من خلال العائدات المادية التي يمكن الحصول عليها بتصدير هذا المحصول الاستراتيجي الهام.

ولفت إلى أهمية الاحتفال باليوم العالمي البٌن باعتبار زراعته تاريخ وحضارة وهوية يزخر بها اليمن .. مؤكدا أن الاستمرار في مواجهة التحديات الراهنة مطلبا وطنيا لتعزيز الصمود في وجه العدوان بما في ذلك صمود المزارع اليمني والاهتمام بزراعة البٌن لخدمة الاقتصاد الوطني والحد من الفقر والبطالة وإحياء زراعة البٌن اليمني واستعادة مكانته.

وحث الدكتور مقبولي وزارة الزراعة والري والجهات ذات الاختصاص والجمعيات المحلية والمنظمات المعنية بالأمن الغذائي على دعم زراعة البٌن على مستوى كل منطقة وتجاوز التحديات وفتح أسواق لتشجيع المزارعين اليمنيين .. مبينا أن برنامج الحكومة التنموي سيركز على الاهتمام بزراعة البٌن والانتقال من مجتمع مستهلك إلى مصدر.

وأكد اهتمام حكومة الانقاذ بالتوجهات الوطنية الهادفة تعزيز القدرة الانتاجية للمزارعين بما يسهم في تحسين وتطوير مجالات الأمن الغذائي في البلاد.

من جانبه أشار وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للبن الأول من أكتوبر، يأتي لكون اليمن عضو في منظمة البٌن العالمي من مجموعة الدول المنتجة للبٌن وبعد مصادقة الجمهورية اليمنية على اتفاقية البٌن العالمية.

ولفت الى أن الفعالية تحظى بمشاركة واسعة من المهتمين والعاملين في مجال البٌن من مزارعين ومنتجين وتجار وجمعيات تعاونية ومصدرين ومصنعين .. معتبرا هذه الفعالية فرصة لتشجيع زراعة وإنتاجية البٌن وزيادة صادراته.

وتطرق وزير الزراعة إلى المكانة التي يمثلها محصول البٌن.. وقال “البٌن اليمني من أغلى أنواع البن في العالم لأنه من أجود أنواع وأصناف البن العربي الأصيل “.

واستعرض مميزات البٌن اليمني والتي مكنته من المنافسة بقوة أمام محاصيل البٌن في الدول الأخرى، أبرزها أن جميع معاملات البن اليمني تجفف تحت أشعة الشمس ويتم تقشيره يدويا، فضلا عن نموه في مناطق جافة ويتعرض للشمس بصفة دائمة الأمر الذي يزيد من تركيز الأروما “الزيوت الطيارة” في البٌن والتي تعطيه نكهة ومذاق خاص.

وأكد الوزير الثور أن الاهتمام بتشجيع زراعة البٌن سيعمل على تخفيف حدة الفقر في مناطق زراعته كون العائد الاقتصادي منه مرتفع مقارنة بالمنتجات والمحاصيل الزراعية الأخرى .. موضحا أنه بزيادة إنتاج البٌن وصادراته، فإن عوائد التصدير يمكن أن تدر نقد أجنبي يغطي الاستيراد من السلع الغذائية المطلوب استيرادها.

وفي الفعالية التي حضرها وزيرا الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة والتخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم وممثل الفاو في اليمن حسين جادين الطيب ونائب وزير الزراعة المهندس ماجد المتوكل،ووكيل قطاع التجاره الخارجيه بوزاره الصناعه والتجاره عبدالله عبدالولي نعمان أشار مدير البٌن بوزارة الزراعة المهندس محمد قائد إلى تدخلات الوزارة لتطوير وتشجيع زراعة البٌن اليمني ومنها إعداد استراتيجية لتطوير زراعة البٌن إلى جانب إنشاء إدارة عامة للبن بوزارة الزراعة، تعنى برعاية وتشجيع زراعة هذا المحصول، وكذا إنشاء مركز بحوث البٌن في الهيئة العامة للبحوث الزراعية.

وذكر أن وزارة الزراعة والري تمكنت من إنتاج مليون شتلة بٌن في عدد من المشاتل وسيتم توزيعها خلال موسم الزراعة القادم، كما يتم حاليا الإعداد لدعم إنشاء برك المياه في مناطق زراعة البٌن بالشراكة مع المزارعين. بدوره استعرض أحمد مهيوب في كلمته عن مصدري البٌن المعوقات التي تواجه زراعة وإنتاجية وتصدير هذا المحصول في اليمن، ومنها حاجة المصدرين المحلييين إلى حمايتهم من البٌن المستورد.

وتضمنت الفعالية التي حضرها رئيس مجلس ادارة بنك التسليف التعاوني والزراعي محمد اللاعي، ومدير عام الصادرات بوزاره الصناعه والتجاره نعمان الملصي تقديم عرض تلفزيوني عن زراعة وإنتاجية البٌن في اليمن ومراحل تطور تجارته وارتباطه بالأرض والحضارة.

كما تضمنت الفعالية معرضا واسعا لعِرض منتجات البٌن اليمني الأصيل وكذا أنواع وأصناف هذا المحصول لدى عدد من المصدرين، إلى جانب تقديم مشروبات القهوة للمتذوقين والزوار والمشاركين في فعالية الاحتفال باليوم العالمي للبٌن.