المبتكر فاضل المطري يدعو الجهات المختصة لتبني مشروع برنامج لإنتاج 2 مليون شجرة لوز

صنعاء 11 اكتوبر 2019م ِ

دعا المبتكر فاضل صالح جار الله عواض الفائز بالمركز السابع في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية التي تبنتها وزارة الصناعة والتجارة إلى تبني مشروع انتاج وتحسين وتسويق منتج طبيعي مستدام لعدد 2 مليون شجرة لوز من قبل وزارة الزراعة والجهات المختصة والقطاع الخاص والمنظمات العاملة في المجال الزراعي .

وأوضح المبتكر المطري في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ أن فكرة المشروع التي تقدم بها للمشاركة في المسابقة تهدف لمواجهة الطلب المتزايد على اللوز وحاجة المزارعين لتحسين وزيادة ثمار محصول اللوز وتوفير خدمة التسويق لمحصولهم من خلال انتاج 2 مليون شتلة لوز ذات صنف جيد وانتاج سماد بلدي بكمية 150 الف طن سنوياً لزيادة وتحسين محصول 2 مليون شجرة لوز .. لافتاً إلى ان المشروع يتضمن تسويق وتصدير 10 الاف طن من محصول اللوز اليمني الطبيعي ذات جودة عالية سنوياً وإيجاد فرص عمل لعدد 20 الف اسرة .

وقال " فكرة المشروع بدأت من خلال عملي كمزارع بالبحث عن محصول نقدي يرفع دخل المزارعين ويستهلك كميات مياه قليلة وعمالة بسيطة ووجدت ان محصول اللوز كبديل اقتصادي مناسب لتحسين معيشة المزارعين ولما له من مميزات خاصة مقارنة بالمحاصيل الزراعية الاخرى حيث قمت بزراعة اشجار لوز في منطقتي ونتيجة لنجاح زراعة اللوز وجدوها الاقتصادية العالية فقد قمت بنشر التجربة بين المزارعين وإنشاء مشتل لإنتاج وبيع شتلات اللوز ".

وأضاف " نتيجة لانتشار تجربة زراعة اللوز لما له من نتائج ملموسة في تحسين دخل المزارعين المنهكين من زراعة محاصيل اخرى و من الوضع الاقتصادي المتدني لدى بعض المزارعين فقد زاد الطلب على شتلات اللوز بشكل كبير ولذلك فقد جاءت فكرة مشروع متكامل ومستدام لتوفير المستلزمات والخدمات الزراعية الطبيعية للأشجار المثمرة لتحسين وزيادة الانتاج وتسويق منتج محصول اللوز داخليا وخارجيا وفقا لخطط وبرامج مرسومة بحسب الواقع والسوق .

وأشار المبتكر المطري إلى أن تبني المشروع سيعمل على تحقيق فوائد مالية عالية والاسهام في تامين سبل العيش المستدام وتحسين المعيشة الاقتصادية لعدد 20 الف اسرة وفرص عمل للشباب والمزارعين وكذا دعم ورفع موارد الاقتصاد للبلاد والحفاظ على المياه الجوفية و تحقيق وفورات مائية تقدر بحوالي 136 مليون متر مكعب سنويا .

وثمن جهود وزارة الصناعة والتجارة في إقامة المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية التي تعتبر الخطوة الأولى لدعم المبتكرين وتشجيعهم والبحث عن جهات لتبني ورعاية ابتكاراتهم .. مؤكداً ان مشاركته في المسابقة كانت بمثابة بوابة الانطلاقة لمشروعه إلى سوق العمل والانتاج وخدمة الوطن .

وأكد أنه يعمل حالياً على إنشاء مؤسسة زراعية تهتم بزراعة محصول اللوز اليمني وتسويقه محلياً وعالمياً كأحد المحاصيل النقدية .. معبراً عن أمله في أن يجد الاهتمام والدعم من الجهات المختصة وخاصة وزارتي الصناعة والتجارة والزراعة والري والجهات المختصة .

يشار إلى أن ثمار اللوز اليمني تتميز بنكهة خاصة وبطعم لذيذ وهي غنية بالفيتامينات وبالعناصر المعدنية والغذائية وانعكس ذلك على أسعارها التي تفوق غيرها من اللوز الخارجي بأضعاف مضاعفة كما أن اللوز من النباتات التي تتحمل الجفاف وتنمو في جميع أنواع الأراضي .

وتقدر المساحات المزروعة بأشجار اللوز في اليمن بحوالي 6600 هكتار بعدد 1.5 مليون شجرة لوز وتقدر اجمالي المساحات الصالحة لزراعة اشجار اللوز في اليمن بحوالي 412 الف هكتار أي ما تزرع عدد 92 مليون شجرة لوز في الاراضي الملائمة لزراعة محصول اللوز ويبدأ انتاج شجرة اللوز بعد مرور3 سنوات من بداية زراعتها في الارض المستدامة وتنتج سنويا بمعدل يتراوح من 2 – 5 كيلو ويزداد الانتاج حتى يصل الى 15 كيلو سنويا بحسب الخدمة الزراعية وعمر الشجرة .

صادر :الاداره العامه للعلاقات العامه والاعلام