الصناعة توجه بمنع دخول ألعاب الأطفال الخطيرة وضبط بائعيها

صنعاء ٧ أغسطس ٢٠١٩م

وجهت وزارة الصناعة والتجارة بمنع دخول ألعاب الأطفال الخطيرة وتحريزها وضبط بائعيها واتخاذ الإجراءات الرادعة بحقهم.

وأكدت وزارة الصناعة في رسائل وجهتها إلى مصلحة الجمارك والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس ضرورة توجيه جميع المنافذ بمنع دخول مسدسات وبنادق الأطفال التي تستخدم الرصاص الخرز والبلاستيك والطلقات المفرقعة وأقلام وميداليات الليزر.

وأشارت إلى أن هذه الإجراءات تستند إلى قانوني التجارة الداخلية والخارجية رقم 5 ورقم 16 لسنة 2007م وقرار مجلس الوزراء رقم 63 لسنة 2018م  التي  تنص على حظر استيراد ألعاب الأطفال الخطيرة وعدم تداولها في الأسواق والتنسيق بين مصلحة الجمارك وهيئة المواصفات والجهات ذات العلاقة لمنع دخولها.

كما وجهت وزارة الصناعة تعميماً إلى أمين العاصمة ومحافظي المحافظات ومدراء مكاتب الصناعة والتجارة بالنزول الميداني لضبط وتحريز تلك البضائع وإحالة من يقومون ببيعها للنيابة العامة واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاه المخالفين.

وشددت على ضرورة استمرار الحملات الميدانية وتكثيفها هذه الأيام مع قدوم عيد الأضحى المبارك وإقبال الأطفال على شراء هذه الألعاب التي تشكل خطراً كبيراً على حياتهم.  

ودعت الوزارة إلى تفعيل التوعية للأسرة والمجتمع بمخاطر هذه الألعاب عبر وسائل الإعلام المختلفة والخطباء والمرشدين ومنظمات المجتمع المدني لحماية الأطفال من أضرار استخدام هذه الألعاب وتأثيرها من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية.

صادر الادارة العامة للعلاقات العامة والاعلام