اختتام اليوم بصنعاء الدورة التدريبية الخامسة الخاصة بكوادر وزارة الصناعة والتجارة وشركات التأمين ووحدة جمع المعلومات المالية بالبنك المركزي اليمني

16 اكتوبر 2019

نظمت اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب التدريبية الخامسة الخاصة بكوادر وزارة الصناعة والتجارة وشركات التأمين ووحدة جمع المعلومات المالية بالبنك المركزي اليمني بالتعاون مع مصلحة الضرائب.

هدفت الدورة على مدى أربعة أيام إلى تدريب وتأهيل 40 من كوادر وزارة الصناعة والتجارة وشركات التأمين ووحدة جمع المعلومات المالية بالبنك المركزي اليمني وبناء قدراتهم لمواجهة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتنمية مهاراتهم المختلفة و بما يساعدهم على التعامل مع هذه الجرائم والقيام بمهامهم على الوجه المطلوب.

وفي الاختتام أشار رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الدكتور هاشم محمد الشامي إلى أن اللجنة تسعى إلى تكثيف البرامج التدريبية من أجل نشر الوعي في المجتمع بخطورة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وعلى أوسع نطاق وتعميق ثقافة مكافحة الجريمة ومن ثم حشد الجهود المجتمعية والطاقات الفردية لمواجهتها.

وأكد ضرورة انشاء تشكيل وحدات امتثال في شركات التأمين وإصدار السياسات والضوابط والإجراءات الداخلية الخاصة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وشدد على تطبيق إجراءات العناية الواجبة تجاه العملاء الجدد والعملاء الحاليين ومعرفة هوية المستفيد الحقيقي من عمليات التأمين وإنشاء برنامج متكامل لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في شركات التأمين وتطبيق المنهج القائم على المخاطر .
ولفت الى أن اللجنة ستنفذ بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة نزولا ميدانيا إلى شركات التأمين للتأكد من التزامها بإجراءات المكافحة وتنفيذ القانون .

كما أكد ان اللجنة لن تتهاون في تطبيق القانون لحماية النظام المالي والمصرفي والاقتصاد الوطني .
وفي الختام تم توزيع الشهادات على المشاركين .