اجتماع بوزارة الصناعة لمناقشة الرقابة على الأسعار واستقرار الأسواق

صنعاء 23 أكتوبر 2019م

أكد نائب وزير الصناعة والتجارة محمد أحمد الهاشمي أن الوزارة ومكاتبها بالتعاون مع المجالس المحلية في أمانة العاصمة والمحافظات ستبدأ السبت القادم حملة ميدانية للرقابة على الأسعار واستقرار الأسواق وبصورة مستمرة طوال العام تنفيذاً لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى .

وشدد نائب وزير الصناعة والتجارة خلال الاجتماع الذي عقد اليوم لمسئولي قطاع التجارة الداخلية بالوزارة ومدراء مكاتب الصناعة بمديريات أمانة العاصمة على اهمية تظافر كافة الجهود في سبيل تحقيق استقرار الاسواق وتوفير السلع الغذائية وبالأسعار المناسبة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المتلاعبين بالأسعار .. لافتا إلى الدور الحيوي للسلطات المحلية لمساندة جهود الوزارة الرامية إلى توفير متطلبات واحتياجات المواطنين وتعزيز الرقابة على الأسواق وحماية المستهلك.

وقال الهاشمي : نحن في مرحلة استثنائية تتطلب تضافر الجهود المجتمعية لمحاربة كل أنواع التلاعب بالأسعار وقوت المواطن والغش التجاري كما أن الوزارة لن تتهاون في الضبط وتغيير أي مسئول في الوزارة ومكاتبها في المحافظات والمديريات لا يقوم بواجبه ومهامه بحسب الخطط التي تم إعدادها للنزول الميداني لحماية المواطن ".. مشدداً على التزام المجالس المحلية بالأمانة والمحافظات بتنفيذ السياسات التي ترسمها الوزارة وتطبيق القائمة السعرية وحماية المواطن والمستهلك من جشع بعض التجار واستغلال الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن جراء العدوان والحصار .

فيما استعرض وكيل قطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني خطة النزول الميداني وأهدافها ومرتكزاتها والسلع المستهدفة والإجراءات التنفيذية والتقييم المستمر والمتابعة لحركة الأسواق بشكل يومي لتحقيق الاستقرار التمويني والسلعي لحماية المستهلك .

ولفت إلى أن الوزارة ومكاتبها في المحافظات ستنفذ الحملات الميدانية والنزول بشكل يومي ومستمر لتحقيق الاستقرار التمويني والسعري ..مؤكدا أن الوزارة ستتخذ كافة الاجراءات الصارمة مع ما يتم رفعه للوزارة من مخالفات تمس قوت المواطنين وتستغل ظروفهم المعيشية. من جهته أشار وكيل أمانة العاصمة لقطاع الخدمات عبد الفتاح الشرفي إلى أهمية استمرار عملية النزول الميداني طوال العام .. مؤكداً الاستعداد للتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة لتنفيذ الحملات في ضوء تكامل الأدوار والمهام والمسؤوليات، وبما يمنع حدوث أي تلاعب بالأسعار من قبل بعض ضعاف النفوس الذين يحاولون استغلال الأوضاع الحالية الناجمة عن العدوان والحصار .

صادر :الاداره العامه للعلاقات العامه والاعلام