توقيع عقد شراكة تمويلية إنتاجية لتشغيل قسم النسيج بمصنع الغزل والنسيج بصنعاء

صنعاء 2 ابريل 2020م

وقع بصنعاء اليوم على عقد شراكة تمويلية إنتاجية وتجارية لتشغيل قسم النسيج بمصنع الغزل والنسيج بصنعاء .
وتقضي الاتفاقية، التي تم توقيعها بحضور وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة بين المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج وشركة المحيا للتجارة والمقاولات الهندسية بقيام الشركة بتمويل إعادة تأهيل قسم النسيج بالمصنع خلال   45 يوماً وتوفير المواد الخام من أقطان وغيرها وتقديم النفقات التشغيلية فيما تقوم المؤسسة بالتشغيل والإنتاج والتسويق وذلك وفق البرنامج الزمني للخطط التنفيذية التشغيلية الإنتاجية السنوية والفصلية.
وتتضمن الاتفاقية التي وقعها رئيس المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج عبدالله شيبان ومدير شركة المحيا للتجارة والمقاولات فواز المحيا الالتزام بتوفير جميع المواد الخام من المنتج المحلي وتوفير مادة القطن الخام بالشراء من المزارعين المحليين والالتزام بجميع اللوائح المالية والإدارية التنفيذية لتنظيم الأعمال وتشغيل محلج القطن بالحديدة وخطي الغزل والنسيج بالمصنع.
وأشار وزير الصناعة والتجارة إلى أن هذه الخطوة تأتي لإعادة إنعاش المصنع وإعادة نشاطه في إطار تعزيز الشركة بين القطاعين العام والخاص وتشجيع راس المال الوطني للإسهام في عملية التنمية  .
ولفت إلى جهود الوزارة في إعادة تشغيل مصنع الغزل والنسيج والمصانع المحلية والتي من شأنها تحفيز الصناعات الوطنية واستيعاب العمالة وخلق فرص جديدة للشباب باتجاه التقليل من الاستيراد في إطار التنفيذ العملي للرؤية الوطنية لبناء الدولة في الجانب الاقتصادي وتشجيع الإنتاج المحلي وتجويده لتحقيق المنافسة في الأسواق،مشيداً بجهود القيادات والعاملين في المؤسسة والمصنع ومحلج القطن بالحديدة في بدء العمل والإنتاج .
وأكد حرص الوزارة على دعم وتشجيع النشاط الصناعي ووضع سياسات صناعية وإجراءات مناسبة للنهوض بواقع الصناعة المحلية وتنميتها ورفع كفاءة المنتج المحلي والتشجيع على التوسع في صناعات محلية جديدة وتطوير وزيادة منتجات قائمة بما يكفل تنمية الاقتصاد الوطني.
وشدد على ضرورة دعم وتشجيع المزارع المحلي للتوسع في زراعة القطن من خلال تقديم التسهيلات وشراء المحصول بالأسعار المناسبة، مشيراً إلى وجود تعاون بين وزراتي الصناعة والتجارة والزراعة والري في هذا الجانب .
ودعا الوزير الدرة القطاع الخاص لتوجيه بعض استثماراته نحو الغزل والنسيج ومصانع الملابس خاصة وأن السوق اليمنية لازالت بحاجة لهذه الصناعات ذات الطابع المحلي وتحقيق الشراكة الفعلية مع الحكومة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي للبلاد وبما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني.
من جهته استعرض رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج جهود المؤسسة في إعادة تشغيل اقسام المصنع بشكل تدريجي وفقا للإمكانات المتاحة والتي بدأت بتشغيل قسم الخياطة وإعادة تأهيل عدد من الأقسام ضمن خطة المؤسسة.
ولفت إلى أن هذه الاتفاقية تعتبر نواة لخلق شراكة بين القطاعين العام والخاص للنهوض بصناعة الغزل والنسيج، مثمناً دعم قيادة وزارة الصناعة والتجارة للمؤسسة وجهودها في تشغيل المصنع والتي تعد دافعاً قويا لاستمرار العمل والإنتاج.
فيما أبدى مدير شركة المحيا للتجارة والمقاولات استعداد الشركة لدعم مزارعي القطن بالحديدة بمنظومات طاقة شمسية للري وتقديم التسهيلات اللازمة لهم بما يمكنهم من زيادة الإنتاج لمحصول القطن المحلي لرفد مصنع الغزل والنسيج باحتياجاته من القطن.
وثمن التوجه الحكومي لدعم المستثمرين اليمنيين وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وبما يسهم في تنمية الاقتصاد الوطني .
إلى ذلك اطلع وزير الصناعة والتجارة على سير عملية إعادة تأهيل الحط الإنتاجي الثالث من قسم الخياطة بمصنع الغزل والنسيج.
واستمع الوزير الدرة من رئيس المؤسسة إلى شرح حول عملية التأهيل للخط الإنتاجي الثالث والذي سيسهم في تعزيز قدرات قسم الخياطة لزيادة الإنتاج من الكمامات الطبية والملابس الطبية وغيرها .
وأشاد وزير الصناعة والتجارة بجهود عمال وموظفي المصنع الذين يعملون بكل جد من أجل استمرار العمل والإنتاج وخاصة في هذا الظرف، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص على دعم المصنع لإنتاج الكمامات الطبية بكميات تلبي احتياجات المستشفيات والمرافق الصحية وصولاً إلى تلبية احتياجات المواطنين لكسر الاحتكار في السوق.

 حضر التوقيع أعضاء مجلس إدارة المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج