عشر مزايا لنظام تجارة منظمة التجارة العالمية

 

تتيح منظمة التجارة العالمية والنظام التجاري العديد من المزايا والفوائد بعضها معروف والبعض الآخر ليس جليا، حيث تسعى المنظمة إلى خلق عالم أكثر سلاما من خلال النقود التي نمتلكها والبضائع التي نستخدمها والخدمات التي نستمتع بها.

 

العالم شديد التعقيد: يوضح هذا النص بعض مزاياالنظام التجاري المتعدد لمنظمة التجارة العالمية وإن كان النص لا يدعى أن النظام خال من العيوب فإن كان الأمر كذلك لما كانت هناك حاجة لمزيد من المفاوضات والمباحثات وأن تتم مراجعة القواعد الموضوعة لتطويرها وتحسينها باستمرار. كما لا يمكن الإدعاء بأن الجميع يوافقون على كل ما في منظمةالتجارة العالمية. ولعل هذا هو أحد أهم الأسباب لوجود نظام: فهو منتدى يتم فيه تداول الأراء والاختلافات بين الدول في الأمور المتعلقة بالتجارة.

 

هذايعنى إن هناك العديد من الأسباب التي تجعل من وجود النظام مزية عن عدم وجوده والأتى  عشر من المزايا.

 

المزايا العشر لوجود النظام التجاري العالمي:

 

  1. يدعم النظام السلام ويعززه.
  2. تجري معالجة النزاعات بطريقة بنّاءة.
  3. يؤدي إرساء الأسس والقواعد إلى جعل الحياة أيسر للجميع.
  4. يخفّض نظام التجارة الأكثر تحرراً تكاليف الحياة.
  5. يوسّع نظام التجارة الأكثر تحرراً من نطاق الخيارات في المنتجات ونوعياتها.
  6. تزيد التجارة الحرّة من الدخل.
  7. تحفّز التجارة الحرّة النمو الاقتصادي.
  8. يجعل وجود قواعد وأسس للتجارة الحياة أجدى وأنفع.
  9. يحمي نظام التجارة الحرّة الحكومات من وجود التحزّب والتجمعات.
  10. يساعد نظام التجارة الحرّة على وجود حكومات قويّة.